المدونة

دراسة إدارة الفندقة والسياحة

أصبح السفر جزءا كبيرا من حياة الأنسان خاصة منذ تطور التكنولوجيا، ويرجع ذلك إلى انخفاض أسعار التذاكر وتوفر شركات طيران اقتصادي منخفض التكلفة، فضلا عن مختلف الخيارات المتاحة وسهولة الوصول اليها، لذلك أصبح قطاع السفر والسياحة أحد أكثر القطاعات ربحية اليوم.

ووفقا للمجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC)، عام 2015، قطاع السفر والسياحة دعمت سوق العمل بالعديد من الوظائف (3.6٪ من إجمالي العمالة). ومن المتوقع في عام 2026 أن ترتفع نسبة الزيادة في معدل التوظيف لتصل إلى 4٪.

ما هو مجال إدارة الفنادق والضيافة:

إدارة الفنادق والضيافة هي دراسة صناعة الضيافة. يمكن الحصول على درجات جامعية في هذا التخصص إما من قبل كلية جامعية متخصصة في دراسات إدارة الضيافة أو كلية إدارة الأعمال مع إدارة ذات الصلة. قد يشار أيضًا إلى درجات في إدارة الضيافة باسم إدارة الفنادق أو إدارة الفنادق والسياحة. الدرجات الممنوحة في هذا المجال الأكاديمي تشمل بكالوريوس في إدارة الأعمال، ماجستير في إدارة الأعمال، ودرجة الدكتوراه. تشمل إدارة الضيافة الكثير من المواد المهمة التي بإمكانك تطبيقها والاستفادة منها في عدة مجالات الفنادق والمطاعم والسفن السياحية والمنتزهات الترفيهية ومنظمات تسويق وجهات السفر ومراكز المؤتمرات والنوادي الريفية، كما ستتعلم أيضا النظم المعلوماتية، والاتصالات، والإدارة، والموارد البشرية، والمبيعات وغيرها من المواضيع المهمة.

أهم المهارات التي تحتاجها:

1/ تعدد المهام:

مديري الفنادق لديهم الكثير من المهام، لكنهم يؤدونها مع ابتسامة على وجوههم أثناء القيام بهذه المهام الحساسة. وتشمل مسؤولياتهم الأعمال الورقية الروتينية، الاتفاقات والعقود، تجديد وصيانة المنشأة، والاجتماعات. لذا إذا اخترت هذا المجال، سيلزمك الكثير من التفاني والصبر والإخلاص في العمل.

2/ الاهتمام بالتفاصيل:

التفاصيل الصغيرة مهمة جدا في هذه الصناعة، نزلاء الفنادق لا يهتمون فقط بجمال الغرفة وجودة الطعام. لكنهم يطمعون دوما في توفر المناشف النظيفة والجديدة كل يوم، والرائحة العطرة داخل وخارج غرفهم، والوجوه الجميلة التي تقوم بخدمتهم بكل رحابة صدر.

3/ المرونة:

العاملون والموظفون في الفنادق (خاصة المدراء) يقومون غالبا بالعمل لفترات طويلة لإنهاء مسؤولياتهم. ضع في عين الاعتبار أن العمل في الفنادق، قد يحوي العديد من الحالات الطارئة الغير متوقعة والتي قد تستلزم وجودك لوقت أطول لحلها.

4/ الصبر:

قد تحظى ببعض العملاء والنزلاء حادي الطباع بين أحيانا، من المهم الحفاظ على هدوءك، ومساعدتهم في شكواهم بكل صبر.

فرص العمل:

1/ مدير الفندق:

مدير الفندق العام هو المسؤول عن جميع أقسام وإدارات الفندق. وتشمل مسؤولياته التخطيط المالي، والإشراف على تنسيق الحفلات والمناسبات، وجدولة التجديدات التي يحتاجها بعض أجزاء الفندق. وتقديم النصح والتوجيه للعاملين والتأكد أيضا من قيامهم بعملهم بشكل صحيح.

2/ مدير المبيعات:

مدير المبيعات هو المسؤول عن زيادة نشاط المبيعات للغرف. والتأكد من رضى النزلاء عن الغرف والطعام وكافة المرافق مثل: بركة السباحة والنادي الرياضي وغرف الاجتماعات.

3/ مدير المكاتب الأمامية:

مدير المكاتب الأمامية دائما هو المسؤول عن شكاوى النزلاء على موظفي الاستقبال. لذا يقوم بحل المشاكلات والتأكد من رضى النزلاء. وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يقوم بمراقبة مرافق الفندق ووضع الاستراتيجيات لضمان راحة نزلاء الفندق.

4/ مدير خدمة الغرف التنفيذي:

مدير خدمة الغرف التنفيذي هو المسؤول عن ميزانية مواد التنظيف بالإضافة إلى ذلك يهتم بالمخازن، ونظم خدمة الغرف، وعمليات التفتيش.

5/ موظف استقبال:

موظف الاستقبال يقوم بالتواصل مع النزلاء بشكل دائم. فهو يقوم بالترحيب بالنزلاء الجدد واستقبالهم، ومساعدتهم في حجوزاتهم واختيار غرفهم، والرد على المكالمات الهاتفية، واستقبال شكاوى الضيوف ومساعدتهم، وتأكيد المواعيد.

6/ مدير الإشراف الداخلي:

تتمركز إدارة الإشراف الداخلي في قلب عمليات الفندق، ويمكن أن تحدث الفرق بين فندق معروف والفنادق الأخرى التي من غير المرجح أن يزورها النزلاء مرة أخرى. واجب الإشراف الداخلي الأساسي هو ضمان نظافة وغرف الفنادق والتأكد من أنها مزودة بشكل صحيح بالإمدادات التي يحق للضيوف الحصول عليها. لا يقوم مدير الإشراف الداخلي بالفندق بالإشراف فقط على موظفي الإشراف الداخلي في القيام بواجباتهم، بل يقوم أيضًا بالتحقيق في أي شكاوى يتقدم بها النزلاء ويقوم باتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة.

7/ مدير الأغذية والمشروبات:

مدير الأغذية والمشروبات مهمته الأساسية أن يتأكد من طهي الطعام بشكل جيد، ودرجة حرارة المشروبات. مديرو الأغذية والمشروبات هم القادة في المطبخ والمطعم. مسؤول عن جميع العمليات للمطعم، يقومون بعملية توظيف فريق القسم، يشترون الطعام والمخزون، ويتأكدون من أن الجميع مدرَّبون على إعداد الطعام بشكل سليم، ويفعلون تقنيات الطبخ بطرق سليمة، وفهم المعايير الصحية. يتأكد مديرو الأغذية والمشروبات من أن الشركة ممثلة تمثيلاً صحيحًا وأن معايير الشركة يتم الالتزام بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق