أخبار وملفات

“أسوأ نزلاء الفنادق”.. لقب حققه بعض المشاهير

من المعروف أن الفنادق تعد مكاناً لإقامة أغلب المشاهير، عند حضور الحفلات أو المهرجانات أو أي حدث مهم، ودائماً يكون النجوم والنجمات موضع ترحاب في هذه الفنادق، ولكن ليسوا جميعهم يحظون بسمعة جيدة، فمنهم من اقترف سلوكيات غير مقبولة، جعلتهم يلقبون بأسوأ نزلاء الفنادق.
ونلقي بالضوء، في التقرير التالي، على أبرز المشاهير الملقبين بأسوأ نزلاء الفنادق، جراء حوادث اعتداء بالضرب على العاملين، أو تدمير الغرف، أو ارتكاب سلوكيات غير مقبولة، مثل التهرب من دفع الفواتير:

ليندسي لوهان
مُنعت الممثلة الأميركية، ليندسي لوهان، من دخول عدة فنادق، بعد إدراجها في قائمة الحظر، بسبب سلوكيات غير مقبولة، منها: عدم دفع الكثير من الفواتير، وإقامة حفلات تستغرق شهوراً طويلة، لإصلاح الأضرار المترتبة عليها. وفي عام 2012، تسببت لوهان في حدوث خسائر كبيرة، تُقدر بـ50 ألف دولار، لأحد فنادق مدينة نيويورك.

جوني ديب
لم تتوقف سلوكيات جوني ديب، غير المقبولة في الفنادق، على إصدار ضوضاء أزعجت النزلاء فقط، بل في عام 1994 تم إلقاء القبض عليه وصديقته في ذلك الوقت عارضة الأزياء كيت موس، بعد تدمير غرفة الفندق. وزعم ديب، خلال التحقيقات، أنه كان يحاول الإمساك بحيوان زاحف عثر عليه في الغرفة، لكن لم تثبت صحة أقواله، ودفع تعويضات كثيرة بسبب التلف الذي أحدثه بالغرفة.

راسل كرو
رُفِعت دعوى قضائية ضد الممثل الأميركي راسل كرو، وذلك بعد أن قذف الهاتف في وجه أحد العاملين بالفندق، لأنه لم يستطع الاتصال بعائلته في أستراليا، واعترف كرو بأنه مذنب، وأنه اعتدى بالفعل على موظف الفندق، وانتهى الأمر بتسوية وصلت لعدة ملايين.

ناعومي كامبل
لدى عارضة الأزياء، ناعومي كامبل، سجل حافل من التجاوزات، التي تجعلها ضمن أبرز المشاهير الملقبين بأسوأ نزلاء الفنادق، حيث اعتدت من قبل بالضرب على مساعدتها بإحدى الفنادق داخل غرفتها، وانتهى الأمر بدفع غرامة مالية، وحضور صفوف نفسية عن كيفية إدارة الغضب والانفعالات، لكن على ما يبدو أن الأمر لم يفدها كثيراً فبعدها تداولت العديد من التقارير الصحافية أن كامبل لكمت ممثلة إيطالية في وجهها، أثناء وجودها بفندق في روما.

نيكول كيدمان
لا أحد يتخيل أن الممثلة الأسترالية الجميلة، نيكول كيدمان، من النزلاء المزعجين في الفنادق، حيث ذكر بعض العاملين بأحد فنادق ولاية شيكاغو أن كيدمان قد تأتي للمكوث لمدة 12 ساعة فقط، تطالب فيها بتعليمات متشددة وغريبة، مثل: الحصول على ملاءات سرير وردية اللون من الطراز الإيطالي، وترسل تعليمات غريبة للعاملين بكيفية ترتيب السرير الخاص بها.

ماريا كاري
عند الذهاب للمكوث في أحد الفنادق، تبدأ المغنية الشهيرة، ماريا كاري، في طلب قائمة من المكان، مثل: زجاجات مياه معدنية تستخدمها في الاستحمام، وطلبت في إحدى المرات أن تحتوي الغرفة على صنابير ذهبية، ومقعد جديد للمرحاض، وورد، كما أنها طلبت من فندق بلندن أن يضع سجادة حمراء أمام المبنى، وشموعاً بيضاء، قبل دخولها.

بريتني سبيرز
في عام 2007، تعرضت المغنية الأميركية، بريتني سبيرز، للطرد من أحد الفنادق، حيث كانت تلطخ وجهها بوضع الطعام عليه، وحظر بعض الفنادق دخولها بسبب التدخين في الردهة، وترك كلابها تتجول في جميع أنحاء الفندق، تاركة فضلاتها خلفها بشكل مقزز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق