أخبار وملفات

15 % ارتفاع إشغالات الفنادق في رمضان

يتوقع أن ترتفع إشغالات الغرف الفندقية في إمارتَي أبوظبي ودبي خلال رمضان بنسبة تتجاوز 15%، بفضل إقبال العائلات الخليجية على زيارة أقاربهم خلال الشهر الفضيل، وتوافق إجازات الربيع مع بعض أيام شهر رمضان، وتنوع معروض مطاعم الفنادق من وجبتي الإفطار والسحور، وفقاً لمسؤولين ومختصين في القطاع الفندقي.

وتسهم مطاعم الفنادق، لا سيما في شهر رمضان المبارك، بحصة كبيرة من إجمالي الإيرادات، حيث تشير إحصاءات رسمية صادرة من الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء إلى أن متوسط مشاركة قطاع الطعام والشراب في الفنادق بلغ 36.8% من إجمالي إيرادات الفنادق الإجمالية خلال 3 سنوات، وتحديداً في الأعوام من 2018 إلى 2020.

وقال المدير العام في فندق «غلف كورت- بيزنس باي»، فولكر ماندلوسكي، إنه من المتوقع تحقيق زيادة بنسبة 15% في الإشغالات الفندقية خلال شهر رمضان، مضيفاً أنه سيكون هناك عروض على وجبات الإفطار والسحور بأسعار تبدأ من 125 درهماً.

وأشار ماندلوسكي إلى أن من المتوقع أن تشهد دبي توافداً كبيراً للسياح خلال شهر رمضان من مختلف دول العالم، لا سيما من منطقة الخليج العربي، خصوصاً بعد تخفيف إجراءات السفر وتسهيل دخول الزوار إلى الدولة، الأمر الذي سينعكس على الإشغالات في هذا الموسم.

من جانبه، قال مدير عام فندق أرجان مدينة دبي للإعلام، تيمور إيلغاس، إن من المتوقع أن تشهد الفنادق العاملة في دبي معدلات إشغال مرتفعة خلال رمضان، مقابل أسعار مخفضة «لم يسبق لها مثيل»، مع تشجيع معظم الدول للسفر والحياة كما كانت قبل الجائحة، وتسهيل الإمارات للسياحة ودخول الزوار للدولة، ما أسهم في ارتفاع الطلب من السوقين المحلي والعالمي على السواء، لافتاً إلى طرح الفندق عروضاً تشمل وجبات الإفطار والسحور ابتداءً من 85 درهماً.

فنادق أبوظبي

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة كريستال الفندقية بأبوظبي كمال فاخوري، إنه من المتوقع أن ترتفع متوسطات إشغالات الغرف الفندقية في شهر رمضان بنسبة متوسطة تراوح بين 15 و20%، بفضل عوامل عدة منها: توافد العائلات الخليجية لا سيما من السوق السعودية في الشهر الفضيل لزيارة أقاربهم ومعارفهم، وتوافق جزء من أيام شهر رمضان مع إجازات المدارس لفصل الربيع، مشيراً إلى أهمية العروض التي تقدمها مطاعم الفنادق لاستقطاب الزوار ورفع العائدات.

وذكر فاخوري أن موسم الربيع وشهر رمضان تحديداً للعام الجاري يختلف كثيراً عن الموسمين الماضيين، اللذين شهدا ذروة جائحة كوفيد-19 وتأثرا كثيراً بالإجراءات الاحترازية، إلا أن الموسم الحالي يأتي في ظل عودة الحياة إلى وقت ما قبل الجائحة، ورغبة النزلاء والزوار في الاستمتاع بالأجواء الرمضانية.

من ناحيته، قال الخبير في القطاع الفندقي وليد إسماعيل، إنه من المتوقع أن ترتفع إشغالات الفنادق بالمتوسط في شهر رمضان بنسبة تراوح بين 10 و15% بالتزامن مع تخفيف الإجراءات الاحترازية المتعلقة بجائحة كوفيد-19، ورغبة العائلات في الاستمتاع بأجواء رمضانية بعيداً عن المنزل.

بلغت إيرادات الفنادق في الدولة من الطعام والشراب عام 2020 نحو 5.96 مليار درهم، وبنسبة 35.8% من إجمالي إيرادات الفنادق الإجمالية البالغة 16.63 مليار درهم.

وبلغت إيرادات الطعام والشراب لفنادق الدولة في 2019 نحو 11.6 مليار درهم، وبنسبة 37.7% من إجمالي إيرادات الفنادق الكلية البالغة 30.8 مليار درهم، وفي 2018 بلغت إيرادات الطعام والشراب 11.6 مليار درهم، وبنسبة 37% من إجمالي الإيرادات الكلية للفنادق، البالغة 31.3 مليار درهم.

المصدر
الرؤية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق