أخبار وملفات

السياحة في دبي تنهض من جديد

تستعد إمارة دبي للعودة إلى نشاطها السياحي بعد أن تم رفع القيود عن السفر وعودة نشاط الطيران شيئا فشيئا، فأطلقت الحملات الترويجية لاستقبال السياح مع احتفالات رأس السنة الميلادية وتنظيم مهرجانات التسوق في شهر ديسمبر المقبل.

توقعت مؤسسة “كوليرز إنترناشيونال” الكندية أن تشهد فنادق الإمارات تعافيا أسرع مقارنةَ بالأسواق الأخرى في المنطقة، مؤكدة أن السوق الإماراتية ستستفيد من الاستعدادات الجارية لتنظيم مهرجان دبي للتسوق 2020 في الفترة من 17 ديسمبر المقبل وحتى 30 يناير 2021، واستضافة معرض إكسبو.

واستعدادا إلى هذا الحدث الهام أطلقت دائرة دبي للسياحة جهودها التسويقية في مختلف أنحاء العالم، لاسيما مع استئناف دبي استقبال السياح وإعادة فتح المزيد من الوجهات والأسواق الإقليمية والعالمية، حيث أطلقت أخيرا حملة جديدة بعنوان “عيشوا تجربة العمر”، والتي تسلّط الضوء على الطرق الفريدة التي تمكّن المسافرين من وضع برامج عطلات خاصة بهم تتضمن التجارب التي يمكنهم خوضها في جميع أنحاء المدينة.

وتشتهر دبي بكونها وجهة متجددة ومتطورة دائما، وهي قادرة على تقديم المزيد من التجارب الممتعة لزوارها الجدد أو ممن اعتادوا زيارتها. وهي تدرك أنه مع العودة التدريجية للحياة الطبيعية، فإن المسافرين يبحثون بشكل مستمر على تجارب سفر فريدة وشخصية.

وتشجع الحملة السياح على الاستمتاع بكل ما تقدمه المدينة الزاخرة بالمقومات السياحية والعروض المميزة، علاوة على دعوتهم إلى تخصيص تجارب استثنائية يجدونها “فقط في دبي” تتناسب مع أذواقهم وميولهم، فضلا عن معايشتهم للبيئة متعددة الثقافات التي يتسم بها النسيج الاجتماعي لهذه المدينة العالمية.

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي، “تؤكد رسالة هذه الحملة على استعدادنا وجاهزيتنا لتلبية أذواق السياح المحتملين ومتطلباتهم، فقد ركزنا في الفيلم الترويجي على مفهوم وبعد آخرين غير إظهار الأبراج الشاهقة والمعالم الفريدة التي تتميز بها المدينة، لندعوهم إلى زيارة وجهة تحتفي بثقافات أكثر من 200 جنسية حول العالم، وقادرة في الوقت ذاته على توفير مجموعة من التجارب المتنوعة والفريدة لهم، كما أننا من خلال هذه الحملة التسويقية المبتكرة، لا نوجه أنظار زوارنا إلى الخيارات العديدة المتاحة لهم ليقضوا أمتع الأوقات، ويسجلوا أجمل الذكريات التي

لا تنسى في دبي فحسب، بل وأيضا نؤكد للعالم أن المدينة تستعيد حيويتها، وهي وجهة آمنة ومفضلة للزيارة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق