أخبار وملفات

طفل أمريكي يتبرع بـ6000 كمامة وقفاز لمساعدة الأطباء: جمعتهم من الفنادق

تبرع طفل يبلغ من العمر 7 سنوات بأكثر من 6000 كمامة وقفاز وقبعة استحمام بلاستيكية، بعد أن جمعها من فنادق منطقته؛ لإيصالها للعاملين في المستشفيات.

يعيش زهيب بيج، في مقاطعة آشبورن بولاية فيرجينيا الأمريكية، وقد استطاع أن يخلق طريقه الخاص لمساعدة الأطباء العاملين في الصفوف الأمامية ضد فيروس كورونا المستجد، بحسب شبكة “إيه بي سي” الأمريكية.

يقول زهيب، الذي يدرس في الصف الثاني الابتدائي، إنه اكتسب إحساسه القوي باحترام الأطباء والممرضات عندما قضى سنوات وهو طفل صغير في مستشفى “إنوفا فيرفاكس”، مضيفا أن ذكرى اهتمامهم به وقتها لم تغب.

وتابع: “كان ضمن مهامي، التغلب على العدد الذي حققته الكاتدرائية الوطنية بتوفيرها 5000 وسيلة من معدات الوقاية الشخصية”.

وعندما سأل زهيب والدته عما يمكن فعله لمساعدة العاملين في المستشفيات ضد جائحة الفيروس التاجي المميت، ساعدته على بدء الاتصال بالفنادق المحيطة للسؤال عن وفرة لديهم.

قالت والدته، اسما زبير: “علمت أن بعض المستشفيات تنقصها أغطية الرأس، لذا اعتقدت أنه يمكنهم استخدام قبعات الاستحمام البلاستيكية، وكنت أعرف أنها متوفرة لدى الفنادق، وعندما ذهبنا لجمعها؛ اتضح لنا أن الفنادق لديها الكثير”.

أُعجب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بقصة زهيب، وشاركها في تدوينة على حسابه الشخصي على “تويتر”، وكتب قائلا: “نأمل أن هذا يلهم الآخرين، أنت لست صغيرًا جدًا لإحداث فرق”.

المصدر
الشروق
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق