المدونة

سر الغرفة 420 في الفنادق

لا تستغرب لو زرت فندقاً ولاحظت عدم وجود غرفة رقم ٤٢٠، فربما يحجزون لك الغرفة رقم ٤١٩ و ٤٢١  متجاوزين الرقم ٤٢٠.
حسب ماورد في صحيفة “ميرور” البريطانية، يعتبر الرقم رمزاً عالمياً لتدخين الأعشاب الضارة أو “الحشيش”، لذلك تبذل الفنادق قصارى جهدها للابتعاد عن هذا الرقم على أبواب غرفها.
ويرجع سر الرقم (٤٢٠) إلى سبعينيات القرن الماضي، حيث تجمع عدد من الطلاب في ولاية كاليفورنيا عند محصول مهجور من حشيش القنب، فقرروا التجمع يومياً في الساعة 4:20 عند تمثال عالم الكيمياء الفرنسي “لويس باستور”، وأصبحت كلمة السر بينهم “لويس ٤٢٠ ″، ثم أصبح الرقم بعدها رمزاً عالمياً لحشيش القنب.
لذلك تحاول العديد من الفنادق تجنب هذا الرقم منعاً لاقتحام الغرفة التي تحمله من قبل متعاطي المخدرات، أو سرقة اللوحة التي تحمل الرقم من باب الغرفة.
وتقوم بعض الفنادق بكتابة (419+1) على باب الغرفة بدلاً من ٤٢٠، في حين خاطر آخر وكتب ٤٢٠ على الباب، غير أنه اضاف علامة “ممنوع التدخين” على الباب، بينما قررت فنادق أخرى حماية نفسها وخلوها تماماً من الغرفة ٤٢٠ فتجد التسلسل ٤٢١ بعد ٤١٩.

سر الغرفة 420 في الفنادق

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق