أخبار وملفات

بالتزامن مع عيد الفطر.. أداء فنادق أبوظبي ودبي يتخطى مستويات 2019

فادت مؤسسة «إس تي آر» المتخصصة في الأبحاث والاستشارات الفندقية، بأن السوق الفندقية في أبوظبي ودبي سجلت مستويات أداء قوية خلال مايو الجاري، بالتزامن مع عطلة عيد الفطر 2022، وذلك من حيث معدلات الإشغال، ومتوسط سعر الغرفة الفندقية.

«الإشغال» و«السعر»

وذكرت المؤسسة في تقرير، أن كلاً من نسب الإشغال وسعر الغرفة تجاوز المستويات المسجلة في عطلة عيد الفطر لعام 2019، وفقاً للبيانات الأولية.

وأوضحت أن معدل الإشغال في فنادق أبوظبي خلال عطلة عيد الفطر في الثاني من مايو الجاري بلغ 79.1%، بزيادة نسبتها 4.5% مقارنة بالرابع من يونيو 2019 (تزامناً مع عطلة العيد)، كما بلغت نسبة الإشغال في فنادق دبي 75.4%، وهي أعلى بنسبة 19.7% خلال فترة المقارنة ذاتها، أي قبل جائحة «كوفيد-19».

علامة انتعاش

وقال مدير أول لمؤسسة «إس تي آر» في الشرق الأوسط وإفريقيا، فيليب وولر: «يعد هذا الأداء العالي علامة أخرى على الانتعاش وزخم الطلب في الشرق الأوسط»، مشيراً إلى أنه «في حين شهدت هذه الأسواق الرئيسة مستويات إشغال أعلى، فقد سجلت أيضاً أسعاراً للغرف كانت في بعض الحالات تقريباً ضعف ما تم تسجليه في عام 2019».

وأضاف: «شهدت دبي، على سبيل المثال، معدلات تجاوزت 700 درهم لمتوسط سعر الغرفة، مقابل نحو 400 درهم في عام 2019».

ولفت وولرإلى أن الوجهات الترفيهية الأخرى في الإمارات، مثل عجمان والفجيرة ورأس الخيمة، شهدت أيضاً نمواً هائلاً، مع تسجيل رأس الخيمة أسعار غرف تجاوزت مستوى 1000 درهم في الثاني من مايو 2022.

رأس الخيمة

وذكرت المؤسسة في التقرير أن معدلات الإشغال في فنادق عجمان والفجيرة تجاوزت مستويات الإشغال لعام 2019، بينما شهدت رأس الخيمة انخفاضاً طفيفاً في مستويات الإشغال مقارنة بعام 2019.

وأوضحت أنه على الرغم من هذا التراجع، فقد سجلت رأس الخيمة أعلى مستوى لمتوسط سعر السوق بين الأسواق المذكورة أعلاه (1022 درهماً إماراتياً) في الثاني من مايو، أفضل بنسبة 47.7% مقارنة بمعدلات ما قبل الجائحة.

المصدر
اللإمارات اليوم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق