أخبار وملفات

فنادق مكة والمدينة جاهزة لزوار منتصف العام

أكد عدد من العاملين قطاع الفنادق والإيواء السياحي بالمدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة جهوزية الفنادق ووحدات الإيواء السياحي لاستقبال الأسر والعوائل خلال فترة إجازة نصف العام الدراسي الحالي التي تبدأ بنهاية هذا الأسبوع لمدة تزيد على 10 أيام عبر الكثير من العروض الموجهة لهم في نوعية الخدمة والوجبات والإعاشة الملائمة، كما توقعوا أن تسهم هذه العطلة بزيادة كبيرة في نسب إشغال غرف الفنادق ووحدات الإيواء السياحي كالشقق المفروشة التي بدأت حركة الإشغال فيها تشهد تحسنا لا بأس به نتيجة لتراجع التخوف من الجائحة وما يرافقه من تواصل حركة العمرة بالنسبة للمعتمرين القادمين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي وعدد من دول العالم الأخرى.

وقال عضو لجنة الفنادق بغرفة تجارة مكة المكرمة، مدير عام فندق جبل عمر ماريوت بمكة وليد سيلان لـ”الرياض” بالنسبة لنا في العاصمة المقدسة مكة المكرمة هناك تطلع لهذه الإجازة وللزوار من داخل المملكة بعد التوقف الذي شهدته الحركة طوال فترة الجائحة وبعد ضعف الإقبال بسببها، وهناك الكثير من الاستعداد لاستقبال المعتمرين والزوار من داخل المملكة عبر تقديم العروض المناسبة وأيضا الخدمات والوجبات وبوفيهات الإعاشة التي تلائم الأسر والعوائل السعودية.

وأشار وليد سيلان إلى صعوبة تحديد نسب الإشغال في عموم وحدات الإيواء السياحي في مكة المكرمة بشكل دقيق مبينا أن الفنادق من درجة أربعة وخمسة نجوم لديها نشرة يومية يمكن الركون إليها في تلك النسبة وهي تشير خلال هذه الأيام التي تسبق موعد الإجازة النصفية للعام الدراسي إلى نسبة إشغال تصل إلى 35 % تقريبا غالبيتها من المعتمرين القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي وعدد من دول العالم التي تسمح لمعتمريها بالعمرة.

وتوقع وليد سيلان أن ترتفع نسبة الإشغال خلال فترة إجازة منتصف العام الدراسي أي من يوم 25 نوفمبر حتى 4 ديسمبر 2021م، إلى ما يزيد على 90 % نتيجة للإقبال المتوقع من مختلف مناطق المملكة في ظل تراجع قيود الجائحة والتخوف منها.

وبدوره قال نائب رئيس لجنة الفنادق بغرفة تجارة المدينة المنورة، مدير عام فندق دار التقوى بالمدينة، فهد عبدالحميد شحاته، إن قطاع الإيواء السياحي بالمدينة المنورة جاهز لاستقبال الزوار خلال هذه العطلة التي يتوقع أن تزيد معها نسبة الحجوزات من داخل المملكة كما هو معتاد في منتصف العام الدراسي من كل عام. وأشار فهد عبدالحميد إلى صعوبة توقع نسبة معينة للإشغال في مختلف دور الإيواء السياحي بالمدينة، مشيرا إلى أن نسبة الإشغال لديه حاليا تتراوح ما بين 65 و70 % وغالب النزلاء هم المعتمرين القادمين من خارج المملكة ويتوقع أن تزيد تلك النسب بشكل كبير خلال أيام عطلة منتصف العام.

وبين فهد عبدالحميد أن قطار الحرمين الذي تنطلق رحلاته ما بين مكة المكرمة ومدينة جدة ورابغ، بات يلعب دورا كبيرا ومهما في خدمة حركة الزوار والمسافرين بين هذه المدن، وقد انعكس ذلك بشكل إيجابي على قطاع الفنادق ودور الإيواء السياحي بتلك المدن.

المصدر
الرياض
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق