أخبار وملفات

طرد مسنة أمريكية بسبب تقديرها فندق بثلاث نجوم على الإنترنت

شهدت ميدنة “هيلين” بولاية جورجيا الأمريكية، واقعة مؤسفة عندما طردت سيدة أمريكية مسنة، كانت تنزل بأحد الفنادق مع حفيدتها البالغة من العمر 6 سنوات لتقديرها، الفندق بثلاث نجوم من خمس على الإنترنت، مما استدعى إدارة الفندق إلى طردها فى موعد نومها ليلا، وفقا لما نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وقالت السيدة “سوزان ليدجير” (63 عاما)، أنها فوجئت قبل موعد نومها بدقائق في الليلة الأولى من ثلاث ليالى كان من المتفق أن تقضيهم في الفندق، باتصال هاتفى من مدير الفندق يطالبها صارخا بأن تغادر غرفتها فى التو واللحظة، وإلا اتصل بالشرطة لتباشر عملية طردها من الفندق.

وقالت ليجر لوسائل إعلام أمريكية، إن حفيدتها ذات السنوات الست فزعت من حدة حديث مدير الفندق Baymont Inn & Suites  ، والطريقة الهستيرية التي تحدث بها، مضيفة أن شرطى حضر إلى الفندق، مطالبا إياها بالمغادرة نظرا لأن قانون الولاية يتيح لمدير الفندق هذا الأمر.

وأضافت ليجر ، أنها كانت قد صنفت الفندق بـ3 نجوم، بدلا من خمس على موقع لتصنيف الفنادق، لكنها لم تعرف أن إدارة الفندق، أخطرت بهذا التصنيف، مما دفعهم إلى مطالبتها بالرحيل من الفندق، وقالت ليجر، إن الشرطى الذى قدم حرص على مساعدتها لإيجاد فندق أخر فى منتصف الليل.

وكانت ليجر قد اشتكت من سوء نظافة ومرافق الغرفة، كما أنها لفتت نظر إدارة الفندق إلى تعطل حمام السباحة، ويقول مدير الفندق أن السيدة وجهت إليه أكثر من 10 اتصالات مما جعله يعلمها بأنها قادرة على المغادرة إذا أرادت للنزول بفندق أخر، مشيرا إلى أن تصرفه لم يخرق قانون الولاية.

وختمت ليجر حديثها لوسائل الإعلام عن الحادثة التي جرت في شهر سبتمبر أنها لم تكن تعلم أن تصنيفها سوف يصل إلى إدارة الفندق بينما هي نزيلة الغرفة، لتوجه نصيحة للعامة بعدم تصنيف أي فندق بينما هم نزلاء به.

المصدر
اليوم السابع
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق