أخبار وملفات

فنادق الإمارات تستعد لانتعاش سريع بعد طرح اللقاحات

كشفت عدة تقارير واستطلاعات حديثة لقطاع الفنادق والضيافة نشرتها مؤسسة إس تي آر المتخصصة بالأبحاث الفندقية وشركة كوليرز إنترناشيونال للاستشارات، أن الفنادق في الإمارات قدمت أداءً متميزاً رغم التحديات والصعوبات التي واجهتها العام الماضي بسبب تفشي جائحة كورونا. وتستعد هذه الفنادق لانتعاش سريع في مرحلة ما بعد طرح لقاحات كورونا.

وينظم معرض سوق السفر العربي لهذا العام، والذي سيقام بالنسخة الحالية على أرض مركز دبي التجاري العالمي بين 16 إلى 19 مايو، قمة الصناعة الفندقية الثلاثاء 18 مايو لدعم صناعة الفنادق بشكل أكبر بالتزامن مع طرح لقاحات كورونا.

وقالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في منطقة الشرق الأوسط: كانت فنادق الشرق الأوسط هي الأفضل أداءً على مستوى العالم خلال عام 2020 بمتوسط إشغال بلغ 45.9%، وذلك وفقًا لبيانات مؤسسة إس تي آر المتخصصة بالأبحاث الفندقية، كما كانت الإمارات من أفضل الدول أداءً بمتوسط إشغال بلغ 51.7% ومتوسط سعر يومي 114 دولاراً.

ورغم انخفاض هذه الأرقام بنسبة 29.3% و16.5% على أساس سنوي في ظل التحديات والصعوبات الناجمة عن تفشي جائحة كورونا، إلا أنه يعد إنجازًا جيداً ويثبت مدى مرونة قطاع الفنادق في الإمارات والشرق الأوسط على نطاق أوسع.

وأضافت: نلاحظ ارتفاع متوسط المعدل اليومي في نسبة إشغال فنادق الفجيرة ورأس الخيمة العام الماضي بنسبة 7% و1% على التوالي، مقارنة بعام 2019. وخلال فترة احتفالات رأس السنة الجديدة سجلت الفنادق في دبي متوسط إشغال بنسبة 76% بمتوسط سعر يومي بلغ 300 دولار.

استطلاع

ويمكن استخلاص المزيد من الإيجابيات من خلال أحدث استطلاع قامت به شركة يوجوف لأبحاث السوق عن مسافري الرفاهية، وأظهر الاستطلاع أن أكثر من نصف المشاركين (52%) قالوا إنهم كانوا يخططون لقضاء عطلة محلية أو إقامة خلال عام 2021 وأن 25% آخرين يخططون للقيام برحلة عمل سواء محلية أو دولية، وهناك 4% فقط منهم ليس لديهم أية خطط للسفر إلى أي مكان في 2021.

وقالت كورتيس: أشار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى أنه قد يُسمح للمواطنين البريطانيين بالسفر دون أي قيود اعتبارًا من 21 يونيو، ما سيكون بمثابة دفعة كبيرة لرحلات سفر العمل والترفيه في الشرق الأوسط.

جلستان

وستعقد جلستان مبدئياً ضمن قمة الصناعة الفندقية على المسرح العالمي (جلوبال ستيج) لسوق السفر، وستتناول الجلسة الأولى أبرز متغيرات القطاع الفندقي في ظل الجائحة خاصى تجهيز الفنادق لأماكن العمل عن بعد لتلبية متطلبات النزلاء والضيوف، وستتناول الجلسة الثانية تعزيز تجربة الضيافة عبر الاعتماد على الابتكار التكنولوجي.

وستعقد جلسة أخرى خلال الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي الثلاثاء 25 مايو حول كيفية تسريع اتجاهات الانتعاش والاستدامة خلال فترة التعافي لفترة ما بعد الجائحة.

المصدر
البيان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق