أخبار وملفات

تخفيضات وعروض.. هل تنقذ مبادرة “شتي في مصر” الموسم السياحي داخلياً؟

مع مرور أيام قليلة على إطلاق الحكومة المصرية، مبادرة” شتي في مصر”، والتي تهدف إلى تنشيط السياحة الداخلية، إلا أن المبادرة لم تحدث أثراً ملموساً في الفترة الحالية، حيث إن حجم الإشغالات في بعض المدن المشاركة بالمبادرة لا يتعدى الـ 8%، وهو ما يؤكد استمرار تأزم وضع القطاع السياحي مع استمرار أزمة فيروس كورونا.

وبحسب عاملين بالقطاع السياحي، في حديثهم لـ “مباشر” فإن حجم الإشغالات الفندقية في مدينتي الأقصر وأسوان 8%، فيما يتراوح حجم الإشغالات في دهب وطابا ونويبع بين 2 إلى 3%، فيما أشاروا إلى ارتفاع حجم الحجوزات الفندقية في مدينتي شرم الشيخ والغردقة مقارنة بفترة ما قبل تدشين المبادرة.

وكانت وزارة السياحة المصرية، قد أعلنت عن مبادرة “شتي في مصر” لتنشيط حركة السياحة الداخلية، لتشمل مدن الأقصر وأسوان ومرسي علم والغردقة وشرم الشيخ ودهب وطابا ونويبع، وذلك خلال الفترة من 15 يناير حتى نهاية فبراير القادم.

واعتبر خبراء، المبادرة بمثابة ” طوق نجاة” للقطاع السياحي المصري خاصة في ظل استمرار تداعيات فيروس كورونا، مشيرا إلى أن نتائجها ستظهر خلال الأسبوع الأول من فبراير القادم.

وقال علي غنيم، عضو غرفة شركات السياحة، إن الهدف الرئيسي من مبادرة “شتي في مصر” هو تنشيط الحركة السياحة المتأثرة بسبب فيروس كورونا.

وأضاف غنيم في اتصال هاتفي مع ” مباشر”، أن المبادرة لم تأتي بثمارها حتى الآن رغم التخفيضات المقدمة للمواطنين الراغبين في قضاء عطلة إجازة منتصف العام، مشيرا إلى أن حجم الإشغالات الفندقية في الأقصر وأسوان لا تتعدى الـ 8%.

وخفضت مبادرة “شتي في مصر” أسعار الحجوزات في الفنادق لتبدأ بـ300 جنيه للفرد وصولا إلى 700 جنيه شاملة الضرائب والخدمات والوجبات.

وأرجع غنيم، عدم إقبال المواطنين على حجز الرحلات في الفترة الحالية نظرا لتردي الحالة الاقتصادية للمواطنين بسبب تداعيات فيروس كورونا، مشيرا إلى أن تكلفة الطيران بالنسبة لأسرة مكونة من 4 أفراد قد تكون مرتفعة حيث أن سعر الفرد ذهاب وعودة 1500 جنيه هو رقم كبير ليس في استطاعة الأسر المصرية.

وأعلنت مصر للطيران عن مشاركتها في مبادرة “شتي في مصر” من خلال عرض رحلات إلى مدينة الأقصر بسعر 1500 جنيه للذهاب والعودة وشامل الرسوم والضرائب، كما طرحت الشركة سعر 1800 جنيه للسفر إلى كل من شرم الشيخ والغردقة وأسوان وطابا، وكذلك طرحت سعر 2000 جنيه للسفر إلى مدينة مرسى علم.”

وقال سامي سليمان، رئيس جمعية مستثمري طابا ونويبع، إن المبادرة في حد ذاتها تهدف للتشجيع على السياحة الداخلية، لكن آليات التنفيذ على أرض الواقع تحتاج إلى المزيد من المعالجة.

وأضاف سليمان في اتصال هاتفي مع ” مباشر”، أن تدعيم السياحة يحتاج إلى تضافر كافة مؤسسات الدولة وليست جهة واحدة فقط، مشيرا إلى أن الدولة المصرية عليها أن تقوم بتشجيع الشباب على الذهاب للمناطق السياحية المصرية وذلك بدعم كامل للرحلات.

وذكر أن حجم الإشغالات الفندقية في طابا ونويبع ضعيفة، لافتا إلى أن الإشغالات لا تتعدى الـ 2% فقط، موضحا أن عدد الفنادق التي تعمل في طابا حاليا هو فندق واحد فقط من إجمالي 4 فنادق.

وأوضح أن العديد من أصحاب الفنادق في مدينتي طابا ونويبع، عليهم مديونات لكافة مرافق الدولة وعاجزون عن السداد بسبب تراجع الإقبال السياحي.

وطالب سامي سليمان، الدولة المصرية بضرورة حل مشاكل الفنادق في الفترة الحالية وتطبيق حلول عملية على أرض الواقع بدلا من إغلاق الفنادق بسبب تراكم المديونيات.

وفي السياق ذاته، أكد هشام الشاعر، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية، إن مبادرة “شتي في مصر” سيكون لها مردود إيجابي على نسب الإشغالات الفندقية خلال الأسبوع المقبل.

وأضاف الشاعر، في اتصال هاتفي مع ” مباشر”، أن الحجوزات بدأت ترتفع في مدينتي شرم الشيخ والغردقة في الفترة الحالية، متوقعا حدوث رواج في نسبب الإشغالات الفندقية بمجرد تأكيد الحجوزات على أول الأسبوع القادم.

وكانت مصر للطيران، قد أعلنت عن تسيبر 6 رحلات يوميا  إلى شرم الشيخ و5 رحلات يوميا للغردقة و5 رحلات يوميا إلى كل من الأقصر وأسوان ورحلتين أسبوعيا إلي مرسى علم قابلين للزيادة وفقا لحجم الطلب.

وذكر الشاعر، أن المبادرة في حد ذاتها رائعة وتهدف تحريك السياحة الداخلية وتعويض الخسائر التي تعرض لها أصحاب المنشآت الفندقية على مدار العام الماضي بسبب أزمة فيروس كورونا.

وقال بيتر ناثان، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية، إنه في إطار تنشيط حركة السياحة الداخلية، تم إطلاق مبادرة “شتي في مصر”، من قبل وزارة السياحة والأثار ووزارة الطيران المدني، وبالتعاون مع غرفة المنشآت الفندقية، وهي المبادرة التي تستهدف جذب السائحين المصريين إلى المدن السياحية في مصر.

وأضاف ناثان، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «الآن»، والمذاع على فضائية “إكسترا نيوز”، أن المبادرة تشمل تخفيضا في أسعار تذاكر الطيران في كل المدن السياحية، وتبدأ أسعار التذاكر 1600 جنيه شاملة الذهاب والعودة والضرائب، وكذا تخفيض أسعار الحجوزات في الفنادق لتبدأ بـ300 جنيه للفرد وصولا إلى 700 جنيه شاملة الضرائب والخدمات والوجبات.

وأوضح أن المبادرة تم إطلاقها لتنشيط السياحة الداخلية المصرية، وهي أيضا مطروحة للأجانب ومن الممكن أن يستفيدوا بها، حيث إنه في ظل الظروف الحالية تعتبر السياحة الداخلية من أهم أنواع السياحة، وتلجأ القيادة السياسية إلى تنشيطها في مختلف المدن السياحية المصرية.

وأكد أن المبادرة تشتمل على مدن الأقصر وأسوان ومرسي علم والغردقة وشرم الشيخ ودهب وطابا ونويبع، والمبادرة بدأت أول أيام عملها، أمس الجمعة، ومستمرة حتى 28 فبراير، وهي فترة إجازة نصف العام، لتنشيط السياحة الداخلية.

وأشار إلى أنه على المواطنين اتباع الإجراءات الاحترازية بالكامل بداية من الوصول إلى المطار وارتداء الكمامات والالتزام بالمسافات الأمنة بين الركاب بعضهم البعض، وكذا الالتزام بالإجراءات الاحترازية أثناء التواجد في الفنادق التي سيتم قضاء فترة الإجازة فيها.

من جانبها، أعلنت مصر للطيران، مشاركتها في مبادرة “شتي في مصر” من خلال طرح أسعار تنافسية على أسعار رحلاتها الداخلية إلى المدن السياحية المصرية بأسعار تبدأ من 1500 جنيه مصري شاملة الضرائب والرسوم للذهاب والعودة.

وقال رشدي زكريا، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران، إن مصر للطيران قد حرصت على المشاركة في توفير أسعار تنافسية إلى الوجهات السياحية العديدة بمصر سواء للمصريين أو الأجانب خلال الفترة من 15 يناير وحتى 28 فبراير 2021 علما أن الأسعار المعلنة متاحة سواء ضمن الباكدج السياحي المتكامل أو حجز تذاكر السفر فقط .”

وأضاف أن  هذه التخفيضات تأتي تزامنًا مع رعاية مصر للطيران لأكبر حدث عالمي لكرة اليد وطرح تخفيضات 20 % من وجهاتها العالمية إلى مصر خلال فترة البطولة”.

المصدر
مباشر
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق