أخبار وملفات

60% إشغال فنادق الإمارات في العطلات واستفسارات خارجية حول حجوزات الأعياد

استعادت فنادق محلية جزءاً من حجوزات الغرف لترفع نسب إشغالها إلى ما بين 50 و60% خلال الأشهر الثلاثة الماضية وفق مسؤولين ومختصين في القطاع الفندقي، مرجعين الحركة إلى نشاط حركة السياحة العائلية، ولا سيما بعطلة نهاية الأسبوع، إلى جانب الحجوزات الخاصة بالهيئات الحكومية ومؤسسات الأعمال.

فيما كشف بعضهم عن بدء تلقي استفسارات مبدئية من خارج الدولة مقابل العروض السعرية وبرامج الحجز التي بدأت الفنادق توفرها استعداداً لفترة احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة، إلى جانب بعض الأحداث المرتقبة مثل سباق الفورمولا-1.

وأوضح رصد لمنصات الحجز الإلكتروني الفندقي مثل Tripadvisor وBooking عروضاً تنافسية قوية من جانب فنادق الإمارات، لتستقر أسعار فنادق السوق المحلي باختلاف تصنيفاتها وتوزيعها الجغرافي عند أسعار تبدأ بأقل من 100 درهم في الليلة، لتصل إلى ما بين 300 و600 درهم في الفنادق المستقطبة لسياحة الأسر، وتضم شريحة كبيرة من فنادق الخمس نجوم، بينما بدأت أسعار الفنادق الفاخرة بأقل من 1300 درهم مقابل الليلة الواحدة.

ويشجع عودة النشاط تدريجياً وتزايد المعدل المتنامي في الحجوزات بعض الشركات المحلية لاستكمال خططها لزيادة الطاقة الاستيعابية عبر وحداتها الفندقية، كما أشار الرئيس التنفيذي لشركة روتانا لإدارة الفنادق جاي هاتشينسون، مضيفاً أن تلك العوامل تحفز مواصلة الرؤية الثابتة للتوسع محلياً لتخطي الصعوبات التي واجهت قطاع السياحة والضيافة.

وتخطط المجموعة لافتتاح فندق جديد لها بمنطقة الجداف في إمارة دبي مطلع الشهر المقبل للإسهام في توفير مساحات إضافية في الطاقة الاستيعابية المحلية، متوقعاً حركة متزايدة في الحجوزات حتى نهاية العام.

من جانبه قال المدير العام لفندق جراند ميلنيوم أبوظبي، عناد طنوس، بأن الفنادق نجحت في استعادة حركة النشاط جزئياً لترتفع نسب الإشغال العامة بعد كورونا وفق دراسات السوق إلى ما بين 50 و60% وذلك استناداً إلى فئتين رئيسيتين هما السياحة الداخلية وحجوزات المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة، مضيفاً أن حجوزات قطاع الأعمال تستحوذ على الحصة الأكبر حالياً مع اقتصار السياحة الداخلية على عطلات نهاية الأسبوع مواكبة لانتهاء الإجازة الصيفية.

فيما أكد بدء تلقي استفسارات مبدئية من خارج الدولة حول الحجوزات تأهباً لقضاء فترات ومواسم الأعياد المرتبطة بأعياد الميلاد ورأس السنة، متوقعاً ارتفاعاً ملحوظاً في نسب الإشغال حتى نهاية العام، مع نشاط الحركة مقابل بعض الفعاليات كاحتفالات العيد الوطني وسباق الفورمولا-1.

بينما أوضح المدير الإقليمي لفنادق كراون بلازا في دبي وأبوظبي، خالد زكي، أن تحسن نسب الإشغال يرتبط بعدة عوامل منها استمرارية حركة الحجوزات المحلية ولا سيما من مؤسسات الأعمال، بينما توقع استمرار النشاط مع الجهود المبذولة لتشجيع السياحة واستقطاب المسافرين ولا سيما عبر إمارة دبي.

فيما ربط المسؤول في القطاع الفندقي، كمال الزياتي، عودة حجوزات السياحة الأجنبية باستمرارية فتح المطارات وزيادة حركة الرحلات الجوية الحاملة للسائحين، ومواصلة الجهود بالتعريف بالإجراءات الوقائية المطبقة في فنادق الدولة والمرافق السياحية المختلفة.

 

المصدر
الرؤية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق