أخبار وملفات

حجوزات ضعيفة للفنادق العائمة بعد استئناف رحلاتها

كشفت مؤشرات حجوزات الفنادق العائمة، التي استئانفت رحلاتها بداية الشهر الحالي، طبقًا لضوابط وزارة السياحة والأثار، عن انخفاض كبير في حجم الحجوزات خلال الأسابيع المقبلة.

وانطلقت أمس الأول أولى الرحلات النيلية بين الأقصر وأسوان، بعد غياب 7 شهور، وعلى متنها 12 سائحًا من جنسيات مختلفة، هي: “السويسرية والبريطانية والروسية والإسبانية”.

وأوضح عدد من أصحاب الفنادق العائمة، أن الرحلات الأولى ستحقق خسائر مالية كبيرة إلا أن العاملين بالقطاع السياحي يعتبرون الرحلات الأولى بمثابة دعاية للعالم بعودة الرحلات النيلية، بعد انقطاع دام لأكثر من 6 أشهر، مضيفين أن مستوى الحجوزات خلال الـ10 أيام الأولى من الشهر الجاري ضعيف للغاية.

ووفقًا لضوابط وزارة السايحة والآثار، استأنفت الفنادق العائمة “النايل كروز” رحلاتها وفق إجراءات احترازية مشددة وضعتها الوزارة؛ لضمان سلامة السائحين الوافدين لمصر، وتواصل لجان الفحص المشتركة من وزارتي السياحة والآثار والصحة والسكان وغرفة المنشات الفندقية أعمال المعاينة والتفتيش على الفنادق العائمة بمحافظة الأقصر، والتي تقدمت بطلبات للحصول على شهادة السلامة الصحية المعتمدة للتشغيل بنسبة إشغال ٥٠% من الطاقة الاستيعابية لها، وفقًا لضوابط التشغيل الخاصة بالفنادق العائمة.

وقال محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة بالصعيد، إنه بالرغم من أن الرحلات النيلية بين الأقصر وأسوان عادت رسميًا مع بداية الشهر الحالي، إلا أن التشغيل الفعلي لتلك الرحلات سيبدأ منتصف الشهر الجاري.

وأضاف أنه لا توجد حتى الآن أي حجوزات فعلية لمجموعات على الفنادق العائمة خلال الأيام الأولى من شهر أكتوبر الحالي، وأن هذه الحجوزات ما زالت طفيفة.

ومن جهته، قال إيهاب عبد العال، أمين صندوق جمعية المحافظة على السياحة الثقافية، إن أقل من 10% من الفنادق العائمة العاملة بين الأقصر وأسوان هي من ستبدأ العمل بداية من الشهر المقبل، موضحًا أن مصر تمتلك نحو 286 فندقًا عائمًا يعمل منهم بصفة منتظمة نحو 120 فندقًا فقط.

وأرجع عبد العال عدم رغبة غالبية الفنادق العائمة في العمل بداية من أكتوبر الحالي إلى أن النسبة حددتها وزارة السياحة لاستقبال الزوار داخل الفندق والمقدرة بـ50% من السعة الاستيعابية للفندق، ستسهم في تكبد الفندق خسارة كبيرة، حيث إن سعر السولار الذي يستخدمه الفندق، خلال الشهر الواحد، يبلغ نحو 400 ألف جنيه، ولا تستطيع الفنادق بنسبة الإشغال الحالية الوصول إلى هذا الرقم ما يعني أن الفنادق ستتحمل خسائر كبيرة في التشغيل، والأخرى ضعف الإقبال حاليًا على القدوم إلى الأقصر وأسوان من السياح الأجانب.

من جانبه، أوضح هشام الشاعر عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية، أن عدد الفنادق العائمة الحاصلة على شهادة السلامة الصحية بلغت حتى الآن 7 فنادق من مجموع أكثر من 30 فندقًا تجرى معاينتها والكشف الفني عليها بالأقصر، من قبل لجان وزارة السياحة وغرفة المنشآت الفندقية، لافتًا إلى أنه لن يسمح للفنادق العائمة بالعمل إلا بعد حصولها على تلك الشهادة.

المصدر
الشروق
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق