أخبار وملفات

الإمارات.. الفنـادق تواصـل الاستعـداد لمرحلـة استعـادة الثقـة

تستعد الفنادق لعودة السياح والزوار في مرحلة إعادة فتح أبوابها، واعتماد إجراءات جديدة تمنح الضيوف الطمأنينة والثقة، وسط دعوات لتعزيز السياحة الداخلية، حيث أكد تقرير صادر عن «هوتيل آند ريست»، أن السياحة الداخلية تعد رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني، وأن قطاع السياحة في الإمارات يعتمد في الوقت الراهن على الداخل وعلى إنفاق المواطنين والمقيمين.

وفيما لا تزال الحجوزات داخل الإمارات متواضعة؛ بدأت العديد من الفنادق وخصوصاً العلامات الكبرى العامل على استعادة الثقة من خلال إجراءات قياسية تشمل التعقيم وعدم اللمس.

حصلت ثلاثة فنادق إضافية من فنادق «مجموعة جميرا» الفاخرة في دبي على ملصق الامتثال وضمان الحماية (SafeGuard Label) من «بيرو فيريتاس».

ويأتي هذا الاعتماد ليتيح لنزلاء فنادق «جميرا القصر» و«جميرا دار المصيف» و«جميرا فندق الخور» في دبي التمتع براحة البال والطمأنينة في ضوء التزام الفنادق الثلاثة الفاخرة من فئة الخمس نجوم بأرقى معايير التعقيم والنظافة. وبهذا، تحذو الفنادق حذو فندق «جميرا النسيم» الذي حصل على هذه الشهادة المرموقة مسبقاً.

وبهذه المناسبة، قال جوزيه سيلفا، الرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا: نأمل لهذه الخطوة أن تلهم الآخرين للمشاركة في هذا التوجه المجتمعي المسؤول على صعيد جميع جوانب الثقافة المؤسسية وقطاع الضيافة بأكمله والمجتمع عموماً وذلك في إطار سعينا لترسيخ الشعور بالمسؤولية الجماعية تجاه سلامة الآخرين. وأضاف: سنواصل مهمّتنا المنبثقة من التزامنا بتشغيل جميع فنادقنا ومنتجعاتنا التابعة لمحفظتنا الفندقية وفقاً لأرقى المعايير العالمية ودعماً لمستقبل الدول التي نزاول نشاطنا فيها.

وكانت بيرو فيريتاس، لخدمات الفحص والتفتيش وإصدار الشهادات، قد وضعت مجموعة من قوائم التدقيق المفصلة بالتعاون مع أبرز خبراء الصحة والسلامة والنظافة العالميين لضمان تطبيق كافة الإجراءات اللازمة لاستئناف العمليات وانسجامها مع أرقى معايير السلامة والقوانين المحلية والدولية، إضافة إلى أفضل الممارسات المطبقة.

وتُمنح شهادة الامتثال والملصق بعد تلبية كافة المعايير المطلوبة وفي أعقاب عمليات التدقيق التي يتم تنفيذها ميدانياً وعن بعد لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية بكفاءة.

الإجراءات الاحترازية

وكانت مجموعة جميرا قد طبقت سلسلة من الإجراءات الاحترازية في كافة فنادقها حول العالم، تم تصميمها خصيصاً للحفاظ على صحة وسلامة الضيوف والموظفين. وتشمل هذه الإجراءات ارتداء الكمامات، والقياس اليومي الإلزامي لدرجات حرارة الموظفين والزوار، والتدريب المكثف على أسس النظافة والتعقيم لكافة الموظفين، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي في جميع أنحاء الفنادق بما في ذلك الشواطئ والمسابح والصالات الرياضية، ورفع مستويات التهوية والهواء النقي في المناطق العامة، واستخدام آليات التعقيم بالضباب بمعدل ثلاث مرات يومياً تبعاً لعدد الزوار، إضافة إلى تطبيق قوانين محددة فيما يخص المصاعد بما فيها التأكيد على استخدام أعداد صغيرة من الضيوف المقيمين معاً المصاعد ككل عائلة على حدة أو الأشخاص فرادى.

أما غرف الضيوف، فيجري تنظيفها بالكامل وتهويتها يومياً وتوفير وسائل التعقيم والنظافة الصحية اللازمة مثل الكمامات ومواد تعقيم اليدين والمناديل المعقمة، في حين تخضع الوسائد واللحف للتعقيم الحراري ويجري تغيير أغطيتها عند مغادرة الضيوف.

ثلاثة أيام شاغرة

وتترك الغرف شاغرة لمدة ثلاثة أيام بعد كل إقامة كإجراء أمان إضافي، وفي حال تعذر ذلك نظراً لمعدلات الإشغال المرتفعة، تخضع الغرف لعملية تعقيم كاملة.

وتخضع كافة المطاعم الاستثنائية التي تضمها الفنادق لإجراءات احترازية إضافية أيضاً، بما في ذلك التعقيم الكامل قبل كل وجبة، وإيقاف البوفيهات واستبدالها بالقوائم المعدة حسب الطلب، والحفاظ على مسافة آمنة بين الطاولات وتوفير مواد التعقيم الأساسية على كل طاولة ليستخدمها الزوار.

شراكات عالمية لبرامج التعقيم

تستعد فنادق «هيلتون» في الإمارات لتفعيل برنامج الشركة العالمي الجديد لنظافة الفنادق. وستستفيد جميع علامات هيلتون حول العالم، بما فيها الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، من برنامج «هيلتون CleanStay» الذي تم تصميمه بالتعاون مع «آر بي» الشركة المصنعة لمنتجات التعقيم «ديتول» و«لايسول» إلى جانب «مايو كلينك»، وتهدف الإجراءات الجديدة إلى منح ضيوف هيلتون راحة البال، وإقامة أكثر نظافة وأماناً بدءاً من هذا الصيف. ويمكن لضيوف هيلتون توقع رؤية التغييرات في بعض الفنادق حول العالم بدءاً من الأسبوع المقبل، مع التخطيط للتنفيذ الكامل عبر جميع علامات هيلتون ال 18 منتصف يوليو 

المصدر
عراق نيوز
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق