أخبار وملفات

ضمن استراتيجية “العميل أولا” فنادق دبي .. مرونة في التعامل مع الحجوزات والموظفين

تعامل القطاع الفندقي في دبي باحترافية عالمية مع الظروف الحالية والتحديات التي فرضها فيروس كورونا على السوق العالمي والمحلي من خلال اتباع سياسة مرنة مع العملاء والمجموعات السياحية التي قامت باإلغاء أو تغيير حجوزاتها تتضمن توفير مجموعة من الخيارات التي تشتمل على إلغاء الحجوزات أو تغيير مواعيدها دون رسوم في خطو تقدم مصلحة العميل وتستهف كسب ولائه المستقبلي على المصالح المادية المؤقتة.

وفي إطار خفض النفقات التشغيلية قامت الفنادق بالتعامل مع الموظفين من خلال توفير مجموعة من الخيارات منها الطلب من الموظفين الحصول على إجازاتهم السنوية في هذه الفترة بحيت تكون الفنادق بكامل طاقتها البشرية مع انطلاقة معرض اكسبو دبي 2020  في حين قامت فنادق أخرى بإعطاء إجازات بدون راتب حتى الإنتهاء من هذه الأزمة.
وقالت مصادر عاملة في القطاع الفندقي والسياحي أن هناك تعاون كبير بين الفنادق والمتعاملين  بهدف الخروج بحلول ترضي جميع الاطراف فيما يتعلق بإلغاء الحجوزات مشيرا إلى أن الدعم الحكومي بدأت ملامحة بالظهور على القطاع الفندقي من خلال تخفيض في الفواتير وفي بعض الرسوم .

قال ناصر النويس، رئيس مجلس إدارة شركة روتانا انه على الرغم من الوضع الاستثنائي الذي يعيشه العالم ،تسعى المجموعة جاهدة  إلى احتواء الأزمة وضمان استمرارية العمل لكل فرد من أفراد عائلة روتانا مشيرا الى ان المجموعة مستعدة لتقديم الدعم الكامل وتضع كافة إمكاناتها بتصرف الجهات المعنية لمكافحة فيروس كورونا المستجد وحماية جميع من على هذه الأرض الطيبة.

وأضاف النويس انه في ظل الظروف الإستثنائية التي يشهدها العالم نتيجةً ل فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، نحرص في روتانا بصفتنا إحدى الشركات الرائدة في مجال إدارة الفنادق على الإعلان عن كافة الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذناها لحماية ضيوفنا وتوفير راحة البال لكل من يقصد فنادقنا ومنتجعاتنا. مشيرا الى ان انتشار الوباء في مختلف دول العالم له تأثيرات ضخمة على مختلفة القطاعات ومنها قطاع الضيافة والفنادق، إذ يتطلب الأمر بذل الكثير من الجهود واتخاذ خطوات كبيرة لاحتواء الفيروس والحد من تفشيه.

وقال : “في ضوء التزامنا المستمر بتطبيق سياسات الصحة والسلامة وفقاً لأعلى المعايير الدولية في جميع فنادقنا حول العالم، نوكّد بأننا اتخذنا إجراءات وقائية صارمة ونعمل على تنفيذها، فضلاً عن متابعة الوضع الراهن عن كثب لحماية ضيوفنا وموظفينا وشركائنا. ونحرص على التعاون مع كافة السلطات المحلية والالتزام بجميع التدابير التي يتم الإعلان عنها، وسنتخذ إجراءات أخرى في عملياتنا التشغيلية إذا لزم الأمر لضمان الرفاه وصحة ضيوفنا وموظفينا”.

واضاف: “ولتسهيل الحجوزات ومختلف الإجراءات الأخرى، اتخذنا بعض الخطوات لتوفير الراحة والأمان لضيوفنا خلال فترة إقامتهم في فنادقنا. ويمكن لجميع ضيوفنا الآن إلغاء حجوزاتهم دون تكبد أي رسوم وذلك حتى 30 يونيو من العام الجاري. كما وقمنا بتدريب كوادرنا حول كيفية تطبيق البروتوكولات المرتبطة بفيروس كورونا، وهم مؤهلين وجاهزين للتعامل بكفاءة مع المستجدات الراهنة تماشياً مع إرشادات منظمة الصحة العالمية”.

وأكد التزامه بجميع توجيهات حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي لطالما حرصت على توفير أفضل السبل والتسهيلات لتوفير حياة عالية الجودة لجميع المواطنين والمقيمين.

ويسرنا إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” مبادرات محفزة وداعمة لكافة القطاعات الرئيسة بالدولة. ونحن باسم مجموعة روتانا نتوجه بجزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو وجميع حاكم دولة الإمارات على دعمهم المستمر وجهودهم السبّاقة في كافة الميادين وفي جميع الفترات وخاصة في الظروف الاستثنائية التي نمر بها. ومن جهتنا نجدد التزامنا بكافة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة لحماية أبناء وسكان الدولة.

وقال وليد العوا مدير عام فندق تماني مارينا: يحرص الفندق على التعاون مع مختلف  العملاء وفق ظروفهم سواء الافراد او المجموعات او الشركات بحيث وفر الفندق خيار تغيير الحجوزات الى اي وقت يريدونه دون دفع رسوم  على التغيير  مشيرا الى ان مصلحة وراحة العميل تعتبر مهمة بالنسبة لنا  خاصة ونحن ندرك ان الوضع الحالي مؤقت وبالتالي يجب التعامل مع العملاء بطريقة تكسب فيها ولائهم خلال الفترة المقبلة.

وأضاف العوا أن القطاع الفندقي خلال الفترة الحالية يحرص على تخفيض النفقات التشغيلية الى الحد الأدنى مشيرا الى ان فندق تماني مارينا طلب من الموظفين الانتهاء من اجازاتهم السنوية خلال الفترة الحالية حتى يكون الفندق بكامل طاقته خلال الشهور المقبلة التي ستشهد استضافة اكسبو دبي 2020 ، ويقوم كل فندق بتكييف نفسه وفق ظروفة الخاصة، وعلى ملاك الفنادق التعاون مع الإدارات والموظفين لعبور هذه الفترة الصعبة على الجميع.

وأكد العوا ان تأثر الفنادق نتيجة الوضع الحالي يختلف من فندق لآخر وتعتبر فنادق الاعمال والفنادق التي كانت تعتمد على المؤتمرات والمعارض الاكثر تاثرا مشيرا إلى أن أنواع النزلاء في فندق تماني مارينا حاليا  قسمين الاول من اصحاب الاقامات الطويلة وهذه الشريحة تشكل مظلة أمان للفندق في مثل هذه الظروف أما الشريحة الثانية فهي من الأفراد العالقين في الدولة  بعد توقف حركة السفر .

وقال رياض الفيصل رئيس شركة اصايل للسياحة أن  القطاع الفندقي في الإمارات بشكل عام وفي دبي بشكل خاص اظهر مرونة كبيرة في التعاون مع العملاء خلال الظروف الحالية بهدف الحفاظ على ولائهم مشيرا الى أنه على الرغم من الضغوط التي يتعرض لها القطاع الفندقي خلال الفترة الحالية الا انه يعتبر يحاول الخروج بحلول مرؤضية لجميع الاطرف.

وأضاف أن بعض الفنادق أتاحت الإلغاء المجاني في حين فنادق أخرى شجعت العملاء على تغيير حجوزاتهم في الوقت الذي يناسبهم بدون أي رسوم مشيرا الى أن التواصل بين العملاء والفنادق في أعلى مستوياته للتعامل مع كل حالة بحسب ظروفها.

وأوضح الفيصل أن الشركات الفندقية تسعى خلال الفترة الحالية إلى تخفيض النفقات في ظل تدني نسب الأشغال لذلك بعض الفنادق طلب من موظيفة الحصول على إجازاتهم السنوية خلال الفترة الحالية في حين أن هناك فنادق أخرى لاتزال في مرحلة النقاش حول الاقتطاع من رواتب الموظفين خلال فترة 3 شهور حتى عودة أداء القطاع إلى مستوياته الطبيعية .

قال مأمون حميدان، المدير العام لشركة “ويجو” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند أن التسهيلات التي قدمها القطاع الفندقي للعملاء  لاسيما فيما يتعلق بالحجوزات من شأنها أن تساهم في تعزيز ثقة المتعاملين بالقطاع الفندقي بالإمارة  كما أن المحفزات المالية تساهم في  تعزيز تقوية ومتانة القطاع رغم الظروف التي تشهدها الأسواق. كما أنها تساعد على مواجهة التحديات في خضم أزمة كورونا.

وأضاف حميدان إن الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات والإجراءات التي تتخذها من محفزات وغيرها قد ساعدت الكثير من المتضررين من الآثار المترتبة على كوفيد 19 سواء من الافراد او الشركات من خلال توفير مرونة  في الدفع وفي  تأجيل سداد الأقساط المستحقة والقروض وغيرها.

نحن متفائلون ونأمل أن نرى ازدياد في الحجوزات ومعدلات أشغال أعلى خلال فترة الأعياد المقبلة نظرا لتنوع المقومات السياحية لدولة الإمارات والجهود القيمة التي تتخذها الامارات لدعم مستقبل القطاع السياحي في الدولة بوجه عام.

المصدر
البيان الإماراتية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق